الأوراق المشاركة في المؤتمر

Mr. Andrew Brodie

Relevant Experience:

2009            Established a theatre school, featuring reading development through the use  of written scripts.

Project in the Sultanate of Oman, including the Royal Guard Technical  College and the Royal Flight School.

2006                     Titles achieve lifetime sales of one million copies.

2000 – 2003         Visiting Tutor, University of Exeter.

1996 – 2000         Ofsted Inspector, inspecting schools throughout England.

1993                    Co-author of a series of thematic English books for Shing Lee Publishers,                                                               Singapore.

1990 - 1996         Headteacher of a second primary school.  Experimented with the use of                                               drama for reading development.

1984 - 1989         Headteacher of a primary school.  Completed much experimental work in

teaching reading: very successful results in paired reading, group reading and in early use of ICT.

 

1983                     Open University Certificate in Reading Development.


Fee Structure: 700 for the first day and 350 per day for any further days.

 


Andrea Farenga Ed.D

Associate Professor of Education

Title

 

 Cultural Translation in Children’s Literature

Abstract

 I Have Not Seen Your Cat: Reading American Picture Books to Children in Sudan

 This paper will detail experiences the author had in South Sudan while reading American picture books to children. Most of it will revolve around the response children and adults had to “Have You Seen My Cat,” by Eric Carle. Sometimes, children’s texts cannot begin to bridge horrific experiential and cultural divides between people.

 During a humanitarian assistance trip to South Sudan, I relished the opportunity to read picture books to children. I was told much in preparation for this trip, ranging from cultural respect to remaining hydrated! I had specifically asked to informally serve children through stories and art activities. I brought a variety of children’s picture books to read to the many children who would be waiting with their mothers for medical treatment. When the first news of the “Lost Boys of Sudan” began creeping onto the American media lens, I read everything I could get my hands on about it, and consider myself to be fairly well informed about the crises in that part of Africa relative to the general U.S. population. I have taught children’s and adolescent literature for 10 years, and a social and cultural diversity course for two years; in other words, I thought I knew how to choose books that would be sensitive to and appropriate for children in South Sudan. I was wrong.

 Several areas needed to be considered when choosing a book; including but not limited to linguistic difference at the surface and deep levels, concepts of the familiar and foreign, racial representation, book topic, and social norms.  

I expected the major linguistic differences to be ameliorated through a translator, and the fact that English is the language of education in South Sudan. Many children learn English in school, and are often conversant by the time secondary school begins should they have the privilege to attend. A variety of beautifully illustrated nature books were selected. The overwhelming choice for books which depicted humans were those whose illustrations were of African and/or African descended persons.  However, I am firmly in the camp that reading is to be a pleasurable experience, a lesson or moral is not necessary, and I wanted to convey the whimsey and fun to be found in books. Those books needed to be sensitive to the reality that the world of American picture books is not culturally congruent with Sudanese life, especially in South Sudan. Those choices needed to be cognizant of the fact that the lives of American and South Sudanese children were vastly different; nevertheless, I assumed any number of books could be enjoyed by children everywhere. That is where I egregiously erred, regardless of  being confident that I “knew better.”

 Despite my desire to share the joy of books with children, I read one, which I quickly learned to never read again on that trip, or the one subsequent to it. “Have You Seen My Cat,” by Eric Carle proved to display a gaping cultural gap within this context which one cannot begin to bridge. I chose more than one Carle book especially because of the vibrantly colored illustrations, and child oriented topics. American children interpret the “Cat” text as a fanciful search a boy undertakes in an effort to find his pet, being introduced to various members of the feline family along the way, and firmly asserting each time that “This is not my cat!” The idea that a puma, lion, or tiger could be a pet cat, most American preschoolers would easily find hilarious, yet that was far from the response of both the South Sudanese children, and adults.

After reading a number of books to one particular group, I began “Cat.” I noticed a quietness descend over the children, and a change in expression. There was no more pointing, giggling, chatting with a neighbor about a picture or the like. There was instead a stunned silence, which I peripherally perceived, yet soldiered on anyway. Finally, a man in the group began vociferously demanding “What does this mean, what does this mean?” and  “The animals are dangerous!” in English. Initially my translator told me not to pay attention, and spoke to the man in his native language apparently demanding his silence. The man persisted, and was really becoming quite agitated. I turned to my translator with a questioning expression, wondering if I should continue. He quietly and solemnly informed me that these cats “were truly enemies of the people,” and “very dangerous.”

 As I carefully considered books to pack, I remembered what I had read about the horrors experienced by the “lost boys of Sudan” in memoirs including “They Poured Fire on us From the Sky.” Yet I erroneously believed that was of the past generation, these children had not experienced it, so “Cat” was a safe choice; it was so “obviously” fun! I reasoned that much of South Sudan is almost barren of animal life of any kind. I had not considered the power of memory and the oral tradition, especially about events so recently experienced, and how story conveyed in that way about horrendous trauma makes an impression upon children a picture book is not likely to transcend.  And I knew better.

 

 Dr. Eman Zaki Mohamed Anwer

Job Title  :Professor of Curricula and Methods of teaching English

Title

 

 Interactive Reading Strategies

Abstract

Purpose of the workshop:

To expand the knowledge and skills of teachers in interactive teaching and learning

-Implement the reading strategies learned in class teaching and learning

-Discuss the link between interactive reading and critical thinking

 

 

 

Dr. Saleh Hussain Abu Nahlah

Title

 

 Coordinator of English in Doha Independent Secondary School 2009/2010

Abstract

Reading is the cornerstone of instruction for all students regardless of their ability level because it sets the foundation for future progress and success in virtually all other facets of life (Kliewer & Landis, 1999).   Recent legislation and research has suggested that we should be more successful in teaching every student to read (Brower, Wakeman, Spooner, Ahlgrim-Delzell, & Algozzine, 2006).

Reading is a very important approach for people to obtain information in our daily life. It is no doubt that reading is a very slow-promoted process. It is not possible for us to improve reading comprehension overnight. So in our daily life, what we need to do is accumulation and preparation. Living in this information age, we should make the full use of any means to open our eyes, increase our horizon and absorb as much knowledge as possible.

I always hold that we can use three words to define reading. They are “understand, respond and meaning”. Actually reading is very active, not negative, and it is a process of information input. Then, reading comprehension is the same. That is to say, we understand the whole passage deeply after reading the whole article.

Reading texts and tasks, as all known, are to enable to practice and improve such reading sub-skills and skimming and scanning information.

There are various strategies that educators use to teach reading in a typical classroom setting.  However, these strategies are not always the same in special education classrooms, especially in terms of teaching students with significant cognitive disabilities. Browder et al. (2006) defined students with significant cognitive disabilities as slow learners.

Studies indicate that traditional instruction is an ineffective way to help students to be better readers. Therefore, I like to provide an alternative instruction for my colleagues in Doha Independent Secondary School (DISS) teaching English reading in our school to enhance students’ English reading comprehension performance I myself use while teaching read as a skill.

 

  

Dr. Maha Cherif

Institution: College of Education (QU)

Title

Help them to read better using Phonemic Awareness

Abstract
The paramount role that  phonemic awareness (PA) plays in developing young language learners’ reading ability has become indisputable. Research findings pointing to the important relation between sound awareness and learning to read are prevalent in the fields of psychology and within the reading educational community. Despite this recognition, it is not always clear to school teachers what PA means, the role it plays in developing reading skills and how it can be fostered in classroom practice. The workshop introduces participants to phonemic awareness and its importance in enhancing reading acquisition. It also helps them to design paper based activities that develop students’ PA, and to use online phonemic awareness activities inside and outside the classroom.

 

  Hassan H. Tairab

 Institution: United Arab Emirates University

 

Title :Language proficiency and science learning

Abstract
The success of educational system of the UAE has recently been brought under close scrutiny due to the recent academic debates on the role of language in student learning. One of the issues that have gathered attention is whether language proficiency of students and indeed teachers may influence the learning of science.  The present study explores the role of language in science learning by employing direct observation protocols to gather data from six elementary classes. Data analysis revealed that a sufficient command of English language in English medium classes for classroom interaction is not evident in students. The findings unearth the potential constrains and difficulties faced by UAE students when learning science within a bilingual system. The findings also provide evidence for educators and teachers to reflect on methodologies used in science teaching to improve student teacher interaction and further improve science learning in a bilingual system of education.

 

Name: Hassan Taman

 Department of English Literature and Linguistics

An Academic paper

Title

 

 Pause Displacement during Loud Reading; Motivation and Significance.

Abstract

Loud reading is widely practiced both in the EFL classroom and in daily life. The present study reports the experimental findings of a survey intended to study the magnitude of pause misplacement during loud reading, the motivation of faulty pause assignment, and the effect wrong pauses on the comprehensibility of texts

Summary:

This presentation addresses faulty pause assignment during loud reading as practiced in EFL settings. In spite of the fact that loud reading is widely practice, more attention is given to silent reading both in Psycholinguistic and EFL research. A survey of the reading-aloud performance of 75 EFL learners was conducted to investigate the magnitude of this phenomenon in EFL practices, the  differential effects of proficiency level, cognitive, textual, contextual, and topographic factors in wrong pause assignment. 

75 EFL learners were selected from three different proficiency levels; low intermediate, intermediate, and high intermediate (25 each). They were asked to read aloud a passage comprising 200 words. The passage was selected and edited in a way that reflects a verity of sentence lengths, structural, morphological, and orthographic, and topographic complexity. It was assumed that no previous exposure to the passage has taken place, and no rehearsals were allowed. The passage was read in the presence of a neutral audience, not inclusive of the study sample. All readings were tape recorded, and each reading of the passage was rated on a 1-4 scale for compressibility. The wrong pauses in each reading were marked on a hard copy, and their frequency was calculated.

 

 Negmeldin O. El Sheikh

 Institution: United Arab Emirates University

 

Title: Metacognitive Reading Strategies and Science

Abstract
Reading strategies are of great value because they are interwoven into the fabric of readers cognitive development. Reading strategies allow readers to elaborate, organize, and critically evaluate information derived from text; they also correspond to the development of more sophisticated cognitive abilities. Reading strategies could also be used as manipulative cognitive tools, especially in science where they mirror metacognition and motivation. This paper will investigate the role of reading strategies as they pertain to science. The paper will investigate the different types of reading and it will contend that in contrast to aesthetic reading (reading for pleasure), efferent reading (reading for information) when reading science content entails solving problems, evaluating materials, deciphering steps and procedures, and utilizing inquiry skills. In a very important sense, science reader must lend himself to be an analytical thinker and a metacognitive reader.

  

Childhood Cultural Center and Qatar University

Institution: Childhood Cultural Center and Qatar University

Title: “Reading Week” a weeklong reading intensive program in elementary schools

Abstract
A one week
after school reading activity for four classrooms of 4th grade children. Two Independent Schools were identified to participate in the project, one serving boys and the other serving girls. Two classrooms from each school will be selected. One classroom will complete the Reading Week activities in Arabic and the other will complete them in English The program will run for five days with planned after school activities taking place daily. Some of the activities will extend into the classroom as well Teachers will be trained to work with children on reading and other activities. An art teacher from each school will also be recruited to participate in the project An evaluation of the program will be written in form of a final report and presented to the Doha Childhood Cultural Center along with anecdotal records of the children’s performances; teacher evaluations and a reading attitudes will be given before and after the program is completed The presentation will describe the project, its significance to Qatar and reading program carried out at the Children’s Cultural Center.

 

 

 Mohammed Sloum Rashid Al-Ghafri

Job Titlelecturer college of Applied Sciences, Ibri, Oman.

Title: Improving reading comprehension strategies at college level

Abstract
Reading is an important skill that enhances students’ productive and receptive skills. Reading a word or a sentence does not merely mean knowing the combination of the letters that make up the words; it involves knowing its pronunciation, meaning or meanings, its grammatical class or type and many other things. However, many university students encounter some reading problems. The article presented here is based on a small-scale study and will try to suggest some ways of reading strategies that will help students improve their reading comprehension. Some examples are inference, using context and clues, breaking the words into smaller segments and many others. The study was implanted at college of applied sciences in Oman. 30 low level students, attending the foundation year program, were involved in the study. The students were found to have some reading comprehension and because of that they do not do well in exams as well as they do not enjoy reading in general. Some strategies were used with some students and they have shown good progress in their reading comprehension. The presenters will demonstrate those strategies implanted in the study. They will also involve the participants in discussing the strategies and what feedback they have.

 

    د. عماد حسن ذيب حامد

جهة العمل: مؤسسة قطر / مركز التعلم

نوع المشاركة :-  ورشة

 

موضوع المشاركة:-

الوعي الصوتي وتعليم القراءة للمبتدئين وذوي صعوبات القراءة

ملخص المشاركة:-

سوف تستعرض الورقة المجال الصوتي للغة وعناصره وأهميته ونتائج أبحاث كيف يقوم الدماغ بعملية القراءة وتوظيف أساليب عملية خالصة داخل الصف لتنمية عملية القراءة . سوف يتم عرض نشاطات الوعي الصوتي المهيئة لعملية القراءة وهي خمسة عناصر أساسية تتمثل في : الوعي بالجملة ، التنغييم ، المقاطع الصوتية ، المزج الصوتي ، الوعي بالأصوات المفردة .

 

  الدكتورة هدى إبراهيم بشير

مدربون مساعدون: آمنة المغيصيب، موزة سالم، إيمان شعار، جوزاء الشمري، لورين ساكي.

جهة العمل: جامعة قطر – كلية التربية

اسم المؤسسة/المدرسة/المركز: مركز الطفولة المبكرة – قسم العلوم النفسية

Title

موضوع المشاركة

Help them to read better using Phonemic Awareness

Abstract

ملخص المشاركة :

تهدف الورشة إلى تدريب أولياء الأمور على تنمية مهارات الإستعداد للقراءة لطفل ما قبل المدرسة  مع تدعيم اتجاهات أولياء الأمور نحو القراءة وأهميتها وتتضمن الورشة محورين:

        المحور الأول : إرشادات عامة لتدعيم مهارة القراءة عند طفل ما قبل المدرسة .

        المحور الثاني : تطبيقات عملية لمجالات القراءة عند الطفل .

وينقسم المشاركين إلى أربع مجموعات للتدريب على كيفية قراءة الكتب واختيارها كمايلي:

        اللغة العربية للطفل

        اللغة الانجليزية للطفل

        الكتب العلمية للطفل

        قصص الأطفال

زمن الورشة : ساعتان

الفئة المستهدفة : أولياء الأمور ومعلمات رياض الأطفال

مخرجات الورشة : نتوقع بعد حضور الورشة أن يستطيع المتدربون :

        ممارسة هواية القراءة كقدوة لأطفالهم.

        القراءة للطفل يومياً.

        إن تخصص كل أم ركن في المنزل للمكتبة.

        أن تساعد الأم أطفالها على القراءة.

 

 

 

   أحمد الراشد

    مركز الشفلح للأطفال ذوي الأحتياجات الخاصة

     ورقة عمل     

 

موضوع المشاركة:-

بعض إستراتجيات التدريب على القراءة لذوي الإعاقة الذهنية.

 

 

ملخص المشاركة:-

تعرض ورقة عمل  لبعض الاستراتيجيات المتنوعة المستخدمة في التدريب على مهارات القراءة للأطفال ذوي الإعاقة الذهنية باستخدام الرسوم.

 

    

     مريم إبراهيم الشريم

    جهة العمل :  روضة الفيصل        

نوع المشاركة :ورشة عمل     

 

موضوع المشاركة:-

إستراتجية التدريب على القراءة بمشاركة  الأسرة  بطرق ميسرة ..

ملخص المشاركة:-

*تدريب على إستراتجية القراءة

* عرض نماذج لبعض القصص المستخدمة في القراءة

* وضع خطة عمل لتدريب الطلاب الصغار على القراءة

*توزيع نماذج لمتابعة الأطفال على القراءة

 

     وسيم مازن العنبتاوي

جهة العمل :المجلس الأعلى للتعليم

نوع المشاركة: ورشة عمل

 

موضوع المشاركة:-

استراتيجيات وبرامج القراءة السريعة

ملخص المشاركة:-

سيتاح للمشاركين في ورشة العمل هذه التدرب على أهم الاستراتيجيات العالمية المتبعة في مجال تسريع القراءة وتنمية الاستيعاب واستخدام التكنولوجيا والبرمجيات المتخصصة في هذا المجال مثل برنامج الشافعي و برنامج AC Reader  وبرنامج

 د. نجوى الحوسني

جهة العمل : جامعة الإمارات العربية المتحدة

 

موضوع المشاركة:-

دور الأسرة في تنمية الاستعداد القرائي لدى الأطفال

ملخص المشاركة:-

من الأمور المتفق عليها بين العديد من التربويين أن الجهود التي يبذلها الأطفال في تعلم القراءة في المراحل الأولى من حياتهم تتم في الأسرة . ولكن المفهوم السائد لدى كثير من الأسر أن تنمية حب القراءة عند الأطفال وربطهم بالكتاب هي مهمة المدرسة وحدها، ويجب الانتظار إلى حين وصول الطفل سن السادسة ودخوله المدرسة وتعرفه على الحروف لكي يتعلم القراءة ، وهذا مفهوم خاطئ وفقا للدراسات والأبحاث.

تشير البحوث التربوية والنفسية إلى أهمية السنوات الخمس الأولى في بناء شخصية الطفل وتحديد أنماط سلوكه مّما يجعل أمر تربيته وتوجيهه شأنا يستحق العناية والجهد والتفكير. وهناك كماً هائلاً من البحوث العلمية التي تدعم وجهة النظر القائلة بأن اتصال الطفل بالكتب والمواد المطبوعة في البيت قبل التحاقه بالمدرسة لها تأثير كبير على نموه المعرفي بعد التحاقه بها (Miller, 2009). وقد خلصت كثير من الدراسات التربوية في العالم الغربي والتي أجريت لبيان أهمية البيت والوالدين في تعزيز مفهوم القراءة لدى الأبناء أن البيت هوالمعلم الأول للطفل في عالم اللغة المكتوبة وهو المصدر الثري لتعلم الطفل . وتعريض الطفل لخبرات قرائية منزلية متجددة تبني لديهم حصيلة لغوية من الكلمات والجمل أكثر من أقرانهم ممن لا يتعرضون لمثل هذه الخبرات ((Fox, 2008 .وخلال السنوات الماضية قامت العديد من المؤسسات المعنية بالكتاب في أمريكا مثل جمعية بائعي الكتب الأمريكية، وجمعية بائعي كتب الأطفال، وجمعية المكتبات الأمريكية ، بتطوير ونشر الأفكار التي تشير إلى أن تعلم القراءة والكتابة يبدأ من المنزل ، من خلال مساعدة الكبار للصغار.

تسلط ورشة العمل هذه الضوء على دور العائلة في تنمية الاستعداد القرائي لدى الأطفال، وتعرض بعض الأفكار والاستراتيجيات الحديثة في تشجيع القراءة بالإضافة إلى الفوائد المتعددة للقراءة المنزلية والتي تعود بالفائدة على الأطفال وذويهم.

 

أ. فراس عبد الله الكردي

 جهة العمل:مدرسة خالد بن الوليد المستقلة

 نوع المشاركة: ورشة عمل

 

موضوع المشاركة:-

استراتيجيات تعليم القراءة لذوي الاحتياجات

ملخص المشاركة:-

أهم التقنيات التي يمكن أن تساعد المعلم و المتعلم و لاسيما بطئ التعلم علي القراءة الفعالة وفق أخر ما توصلت إليه النظريات .

  أ. محمد كمال كامل عبد الرحمن

جهة العمل: قطر للبترول
 اسم المؤسسة: مؤسسة قطر للبترول

نوع المشاركة: بحث

 

موضوع المشاركة:-

بحث بعنوان "القراءة وأثرها على حياة الفرد والمجتمع"

ملخص المشاركة:-

أهم التقنيات التي يمكن أن تساعد المعلم و المتعلم و لاسيما بطئ التعلم علي القراءة الفعالة وفق أخر ما توصلت إليه النظريات . تحدثت في هذا البحث عن القراءة والتربية واستراتيجياتها  وأنواعها ومهاراتها، وأهميتها ودورها في تشكيل شخصية الفرد وتأثيرها على هويته وانتمائه وأثر ذلك على المجتمع، كما تطرقت للتحديات التي تواجه القراءة في عالمنا العربي، وكيفية استغلال وسائل التكنولوجيا الحديثة في تنمية هذه المهارة، كما تحدثت أيضا عن ممارسة بعض الشعوب للقراءة والأسباب التي أدت لاهتمامهم بها، كما أشرت إلى دور المدرسة والمنزل كمؤسستان تربويتان في تنميتها لدى الطفل مؤكدا على دور المجتمع في تنمية هذه المهارة  لدى الأفراد، وأخيرا أشرت لبعض الوسائل التي تساهم في غرس قيمة حب القراءة في نفوس الأطفال.

 

 

 

د.نصر الدين صالح سيد

جهة العمل: جامعة قطر

 كلية الآداب والعلوم – قسم اللغة العربية

 نوع المشاركة: بحث

 

موضوع المشاركة:-

اللسانيات الدلالية واستراتيجيات تحديد المعنى في القراءة

 

 

ملخص المشاركة:-

للسانيات الدلالية دور مهم في تحليل معنى الكلام المنطوق والمكتوب، ومن ثم فلا مناص من تفعيل دوره ( صراحة)في استراتيجيات قراءة النص وتحليل معناه وفق مستوياته المتعددة. إن من الثابت في نظريات الدرس اللساني أن اللسانيات بعامة واللسانيات الدلالية بخاصة لها أدواتها الموضوعية، وخطواتها الإجرائية في تفتيت بنيات النظام اللغوي وتحليل عناصرها بدقة قابلة للقياس وخاضعة لنظريات البحث العلمي الدقيق، فلا يصيبها هوس الهوى، أو الميل. كما أنها لا تجنح إلى الأحكام العامة أو الأحكام القيمية التي يغلب عليها المبالغة والتفضيل دون سند أو دليل.

كما أن اللسانيات الدلالية كاشفة أيضا عن المعنى اللغوي وما يحيط به من جوانب غير لغوية ولها أثرها الفعال في هذا الإطار، فهي قادرة على إبراز دور الجوانب العاطفية وبيان أثرها في الإبداع الأدبي ومن ثم إنتاج التعبيرات الجديدة والأساليب المبتكرة.

وتؤدي اللسانيات الدلالية وفق هذا الإطار وظيفة ذات مهمة استرتيجية في إزالة غموض معنى النص المقروء ، وتوضيح المبهم، وإدراك المعاني الثواني لتعدد القراءات، وإدراك العلاقات الدلالية للبنيات السطحية والعميقة، والتوصل إلى أبعاد تعدد الثقافات عندما تتداخل في قراءة النص الواحد.كما أن اللسانيات الدلالية آلية فائقة الأهمية في التمييز بين الدلالات الحقيقة والمجازية، وكبح جماح القراءة السلبية لفهم الخيال الإطاري للنص القرائي.

لذا تعد اللسانيات الدلالية أساسا لا غناء عنه في القراءة  وتحليلاتها المتعددة المجالات،

كما أنها لها فعالية في جلاء تجليات القراءة الناقدة. وسوف نعرض في هذه الورقة البحثية

للقراءة وتحديد المعنى من خلال استراتيجة دلالية ثلاثية الآبعاد تتعلق بعملية القراءة من الجوانب التالية:

-السياق الفيزيائي                                                           Physical Context

-العالم المتحدث في الكلام The World Spoken of in Utterance                                                                                             

- البيئة النصية    Textual Environment                           

 

د. أحمد طعمة حلبي

جهة العمل: جامعة قطر

كلية الآداب والعلوم – قسم اللغة العربية

نوع المشاركة: بحث

 

موضوع المشاركة:-

 

القراءة وأثرها في تقدم الأمم

 

 

ملخص المشاركة:-

 

سيتطرق البحث إلى نقاط عدة، من أهمها:-

 فائدة القراءة وأثرها في رقي الأمم والسير بها في طريق التقدم والازدهار، كما سيتطرق إلى دعوة القرآن الكريم للقراءة وحضه عليها، وكذلك الاهتمام بالقراءة لدى الشعوب المتقدمة، وغير ذلك مما سيعرض بشكل مفصّل في ثنايا البحث.

 

 

أ/ أسعد المخلف

جهة العمل: مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة

نوع المشاركة: بحث

 

موضوع المشاركة:-

أنواع القراءة ومهاراتها

 

 

ملخص المشاركة:-

 

بحث يتناول أنواع القراءة ومهاراتها في المرحلة الإعدادية وكيفية الاستفادة من الأنواع المختلفة من القراءة من أجل رفع مستوى الطلاب والارتقاء بهم.

 

 

 د.  رمضان أحمد عبد النبي عامر

جهة العمل:     جامعة قطر

كلية الآداب والعلوم – قسم اللغة العربية

نوع المشاركة: بحث

 

موضوع المشاركة:-

القارئ وأثره في تشكيل النص الأدبي

"قراءة في شعرنا القديم على ضوء نظرية التلقي"

 

ملخص المشاركة:-

يدور البحث حول دور القارئ وأثره في تشكيل النص الأدبي في تراثنا الشعري؛ صياغة وبناءً وتفسيرًا وتأويلاً على ضوء نظرية معاصرة من نظريات قراءة النص الأدبي وتفسيره، ألا وهي نظرية التلقي التي اهتمت بدور القارئ في عملية الإبداع الأدبي للنص وإنتاجه، الذي يقوم على أعمدة ثلاثة: المبدع/ المؤلف والنص والقارئ/ المتلقي، وقد اهتمت نظرية التلقي دون غيرها من نظريات قراءة النص الأدبي وتحليله، بالدور المهم والحيوي للقارئ في بناء وتشكيل بنية العمل الأدبي وفك شفرات النص وملء فراغاته، وبيان الجوانب المكنونة فيه (المسكوت عنه) بحيث يصبح القارئ مسهم بشكل فعَّال في تحديد الدلالة الكلية النص .

 وتنقسم الدراسة على قسمين: القسم الأول: يشمل الجانب التنظيري، وتناولت فيه الدور المهم للقارئ الذي أَوْلَتْه نظرية التلقي اهتمامًا كبيرًا دون غيرها من نظريات تفسير النص الأدبي التي اهتم بعضها بالمؤلف فقط، وبعضها اهتم بالنص نفسه دون المؤلف، على حين اهتمت نظرية التلقي بالدور المؤثر والفعَّال للقارئ في عملية الإبداع بحيث يصبح شريكًا للمبدع في عملية الإبداع، وبيَّنت الدراسة المقصود بالقارئ، وأشارت إلى مستويات القُرَّاء، وصفاتهم، وأنماطهم، ثم جاء الجانب التطبيقي في شعرنا القديم، فبيَّنا الدور المؤثر والمهم الذي لعبه القارئ، في تشكيل النص الشعري القديم، وصياغته، وتوجيه المبدع أثناء عملية الإبداع، وأثر القارئ في بيان دلالات النص وكشف مكنوناته وملء فراغاته (الدلالة المسكوت عنها في النص).

 

أ. أحلام الطبيب

جهة العمل: مدرسة الشقب الابتدائية المستقلة

 

 نوع المشاركة: ورشة

 Title: Reading is Fun: Tips, Tricks and Techniques

 

 Abstract

ملخص المشاركة:-

 How to make young learners read through creative activities: running dictation, reading race, read four books a month and get a carton of

ice cream... The trainer will also show how to use newspapers to enhance skimming and scanning skills.

 

 

الاسم: د. كريمة مطر المزروعي

جهة العمل: جامعة الإمارات العربية المتحد- كلية التربية- قسم طرائق تدريس اللغة العربية.

ورشة

موضوع المشاركة:

 الطرائق الفعالة في تنمية المهارات القرائية من خلال المطبوعات المحلية (مجلات الأطفال- الصحف- الإنترنت- القصص- كتب الألغاز والمسابقات)

ملخص المشاركة:-

تعتبر القراءة أسلوب حياة وليست حكرا على الممارسات داخل حصة العربية والإنجليزية، وفي هذا القرن السريع والمتجدد أصبح المنهج الدراسي غير قادر بمفرده على اكساب الطلاب المهارات القرائية اللازمة المنبثقة من المعاييروانطلاقا من هذا القول يجب أن يعتاد الطلاب على ربط وتطبيق كل ما يتم تعلمه داخل الفصل الدراسي بالمطبوعات خارج المدرسة والتي يراها طوال الوقت حوله، من خلال ورشة العمل سوف أقدم:

1- أسس اختيار المجلات والصحف والموضوعات الخارجية المناسبة للتوظيف في الصف وفي تنمية المهارات القرائية.

2- توظيف المطبوعات الأصيلة Authentic Materials في التدريس.

3- بناء مواد دراسية (أوراق عمل- اختبارات- أنشطة لا صفية) اعتمادا على المواد الأصيلة.

4- الأسس الفعالة لترغيب الطلاب في القراءة من خلال المطبوعات والمواد الأصيلة.

 

وتنبع أهمية ورشة العمل من خلال قراءة الواقع:

1- انصراف الطلاب عن القراءة بشكل عام

2- انصراف الطلاب عن مناهج اللغة العربية واعتبارها هما ثقيلا

3- افتقاد المعلمين والمعلمات لأسس توظيف المطبوعات الأصيلة في التدريس

 

  

أ. احمد عبد الرحمن علي الحراملة

( باحث في مجال علم النفس الإرشادي والرياضي)

أ. حنان مبارك محمد القحطاني

( باحث في مجال التربية الخاصة والطفولة

جهة العمل: وزارة التعليم العالي السعودية.

 نوع المشاركة ورقة عمل

موضوع المشاركة:

تطوير مهارات القراءة الجهرية  للأطفال المعاقين سمعياَ

ملخص المشاركة:-

تهدف هذه الورقة البحثية إلى تطوير وتنمية مهارات القراءة الجهرية لدى الأطفال ضعاف السمع، حيث يعد تدني مستوى القراءة الجهرية من أهم المشكلات التي يعاني منها الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام والأطفال ضعاف السمع بشكل خاص .

 حيث ان القراءة الجهرية تساهم في النمو العام للطفل المعاق سمعياً من نواحي متعددة

 ( اجتماعية ، تربوية ، نفسية ، لغوية ) كما أنها تزوده بمجموعة من القدرات والمهارات التي تساعده على اكتساب العادات الصحية والاتجاهات السليمة ، والتدرج في تنمية مهارات القراءة الجهرية تساعد على تطوير مستوى النمو اللغوي الجيد الذي يساعد الطفل على تنمية مهاراته في حياته التعليمية والاجتماعية .

وتتمثل مهارات القراءة الجهرية التي ينبغي تنميتها وتطويرها لدى الأطفال ضعاف السمع فيما يلي :

-         مهارة التعرف .

-         مهارة الفهم.

-         مهارة النطق.

كما يتم تناول طرق تعليم القراءة والتعرف على مزايا وعيوب كل طريقة ، بالإضافة لاستعراض الكفايات المهنية لمعلم القراءة تجاه التلاميذ ضعاف السمع،وذلك من خلال النمو المهني للمعلم والإطلاع المستمر على ما هو جديد في مجال تعليم المعاقين سمعياً ومناهج وطرق التدريس الخاصة بهم وخاصة طرق تنمية مهارات القراءة لديهم. والعمل على التكامل بين معلمي الأنشطة غير الصفية مثل ممارسة الأنشطة البدنية والفنية ، ومعلمي المواد الأكاديمية بما يخدم العملية التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام وللمعاقين سمعيا بشكل خاص.   

  

د. عبد الحي السيد محمد

جهة العمل:     جامعة قطر

كلية التربية- قسم العلوم التربوية

نوع المشاركة: ورقة عمل

 

موضوع المشاركة

القراءة إكسير الحياة

 

ملخص المشاركة

تتناول هذه الورقة أهمية القراءة ودورها في بناء الإنسان والتنمية الفكرية والوجدانية له، كما تعرض بعض أقوال السابقين في أهمية القراءة، كما تتناول مقارنة معدل القراءة بين الإنسان العربي وغيره، كما تعرض بعض أسباب عدم الاهتمام بالقراءة في العالم العربية فضلا عن بعض الموضوعات الأخرى.

 

 

أ.إيهاب طنطاوي

 باحث – أ.ممدوح إبراهيم حسين منسق الدعم التعليمي الإضافي

جهة العمل : مدرسة علي بن أبي طالب الإعدادية المستقلة للبنين

 نوع المشاركة :ورقة عمل

 

 

 

موضوع المشاركة

مدى فاعلية برنامج تدريبي مقترح لخفض مستوى صعوبات التعلم في القراءة لدى عينة من طلاب صعوبات التعلم بالصف السابع

 

ملخص المشاركة

يتعبر موضوع القراءة من أكثر الموضوعات التي تتضمنها البرامج المدرسية، فعادةً ما يبدأ الأطفال القراءة في الصف الأول الأساسي، وإماّ قبل ذلك ومن ثم يستمر اعتمادهم على القراءة خلال مراحل حياتهم المدرسية، ويعتبر الفشل في تعلم القراءة من أكثر المشكلات شيوعاً لدى الأطفال ذوي صعوبات التعلم، وقد أظهرت الدراسة المسحية التي قام بها كيرك والكنيز(1975) لبرنامج صعوبات التعلم بأن 60-70% من الأطفال المسجلين في تلك البرامج كانوا يعانون من صعوبة في القراءة (السرطاوي،2002).

وسيتناول البحث من خلال هذه الدراسة الكشف عن ضعف القراءة لعينة من طلاب صعوبات التعلم في الصف السابع من خلال تطبيق برنامج تدريبي مقترح للتعرف على جوانب الضعف لدى الطالب واحتياجاته التعليمية ثم العمل على معالجة القصور والضعف به إلى مستوى أفضل.

 

أ.طارق عبد الحميد سراج الدين

جهة العمل:  مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة

نوع المشاركة: بحث

 

موضوع المشاركة:-

القراءة والتربية: "التحديات التي تواجه القراءة)

 

ملخص المشاركة:-

بحث بعنوان :- " تحديات القراءة"

عرض لأهم التحديات التي تواجه القراءة عند الطلاب في المرحلة الإعدادية وبعض السبل للقضاء عليها.

 

مختار قرني تمام عوض

جهة العمل:  مدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة (بنين)

نوع المشاركة: جلسة ملصقات

Title

موضوع المشاركة

القراءة والهوية (دور القراءة في الحفاظ على الهويه)

 

ملخص المشاركة

بحث بعنوان :- " تحديات القراءة"

القراءة أحد أهم مهارات اللغة واللغة رمز الهوية للإنسان وتعبر عن انتمائه واعتزازه ، فهل القراءة العربية لها تأثير في هويتنا الثقافية، وهل يفيدنا الاعتزاز باللغة العربية قراءة وكتابة)

 

خلود أحمد محمد الشيخ

جهة العمل:  مدرسة موزة بنت محمد المستقلة للبنات

نوع المشاركة: جلسة ملصقات

Title

موضوع المشاركة

ملصق

 

ملخص المشاركة

تصميم يعبر عن أهمية القراءة في حياتنا

 

د. محمد عماد منصور

جهة العمل:  مدرسة حمزة بن عبد المطلب الإعدادية

نوع المشاركة: جلسة ملصقات

 

موضوع المشاركة:-

 

عرض مطويات ونشرات ومسابقة حول "القراءة والحياة"

 

ملخص المشاركة:-

-         عرض ملصق وصور في الركن الخاص بالمدرسة.

-         توزيع النشرة الخاصة بالمدرسة.